فيديو  قناة الحياة  المرأة  المرأة السعودية  الأخت فرحة  الأخت مارينا  الأخت أماني  الإسلام  التحرش الجنسي  حجاب  ساتر
هل أعجبك هذا الموضوع؟
نعم
1320
لا
1195
يمكنك المشاركة مرة واحدة فقط

23.09.10
26 - هل يلزم المرأة المسلمة ساتر | DR250026

الأخت أماني - الأخت فرحة - الأخت مارينا - المرأة المسلمة

Share |

مشاهدات 11660

تعليقات 4



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
4 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. دلائل تحجيم وتحجيب المرأة في أمة الإسلام تحت خيمة خيبة "الحجاب" السياسي للتسويق السياسي: صناعة بشرية لحركة سياسية ذكورية للقمع والقهر أولا: "الحجاب" هو حجاب العقل ورمز عبودية المرأة المسلمة للرجل المسلم الذكوري وإضطهاد المرأة وقهرها وقمعها طبقاً للقرآن المستبد. ثانياً: "الحجاب" هو التمييز العنصري لأيديولوجية الإسلام البدوي حتي بين المسلمة والمسلمة العبدة والحرة. ثالثاً: "الحجاب" هو وسيلة الفرز بين المسلمات وغير المسلمات في الشارع العام لممارسة الإرهاب والخطف وفرض الإسلام علي غير المسلمات. رابعاً: "الحجاب" هو التسويق السياسي لنشر وباء الإسلام. أخيراً: نظرأ لأن محمد التاجر في البغاء وتبادل النساء وملكات اليمين ولكون محمد حرامي محترف في تجارة القوادة فكان يحجب و’يحجب نساءة خوفاً من سرقتهم من صحابتة أفراد عصابة الإسلام. فالحجاب هو من أكبر إفرازات تخلف أيديولوجية الإسلام السلطوي الذي هو صناعة بشرية لحركة سياسية للغزو والسطو والسلب والنهب حيث لا يسود الأمن والأمان والطمأنينة بين المسلمين أنفسهم. والإسلام أيديولوجية الحرام والحريم ضد تنفس هواء الحرية ونساء محمد أجمعين المملوكات السافرات الغير ساترات العاريات النهود اللآئي لا يلبسن "الملابس الداخلية" ’يكبلهن محمد بالحجاب من رجال عصابتة الشبه عرايا وتحرشهم ووطئهم الجنسي حتي في صفوف المسجد أو قضاء الحاجة في الخلاء العراء! هل عرفت نوعية حريم محمد العبيد ومن أي طراز سلوكي فاضح بعد؟

    wisdom: "الحجاب" السياسي للتسويق السياسي

  2. بسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و الصلاة و السلام على سيد الخلق الشافع المشفع و على اله و صحبه و من تبعه باحسان الى يوم الدين امين امين امين ثم و اما بعد : لماذا سمح للرجل بأن يتزوج بأربع نساء وللمرأة برجل واحد أين المساواة ؟ سوف تقول فقط إذا عدل أين هذا العدل ؟ والمرأة أين حقها ؟ فأجبناها بقولنا : إن آخر من يمكنه أن يعترض على ديننا الإسلامي بشأن المرأة هم النصارى، أتعرفين لماذا لأن الإسلام اعتبر المرأة إنسان كامل الأهلية في حين أن النصرانية لم تنظر إليها سوى أنها شيطانة رجيمة، فعُقدت المجامع لتبحث هل للمرأة روح أو ليس لها روح !! فعجبا لمن يرى القذى في عين أخية ولا يرى الجذع في عينه، ولتسمعي الآن شيئا مما جاء في النصرانية عنك وعن بنات حواء جميعا: فقد جاء في سفر الخروج " و إذا باع رجل ابنته أمةً لا تخرج كما يخرج العبيد" (الخروج 21/7) فللوالد كما في هذا النص أن يبيع ابنته كما يباع العبد المملوك إلا أنها لا تخرج كما يخرج العبد بل تخرج بتقدير أكثر أو بإهانة أقل !! و في العهد الجديد يحمِّل بولس المرأة خطيئة آدم، ويحتقرها تبعاً لذلك فيقول :" لتتعلم المرأة بسكوت في كل خضوع، و لكن لست آذن للمرأة أن تُعلّم، و لا تتسلط على الرجل، بل تكون في سكوت، لأن المرأة أغويت، فحصلت في التعدي " ( تيموثاوس2/11-14) . ومنذ ألبس بولس المرأة خطيئة الأبوين، والفكر النصراني يضطهد المرأة و يعتبرها باباً للشيطان، و يراها مسئولة عن انحلال الأخلاق، و تردي المجتمعات البشرية، يقول القديس ترتليان: " إنها – أي المرأة - مدخل الشيطان إلى نفس الإنسان، ناقضة لنواميس الله، مشوهة لصورة الله (الرجل) "، و يقول أيضاً بعد حديثه عن دور حواء في الخطيئة الأولى:" ألستن تعلمن أن كل واحدة منكن هي حواء ؟!…أنتن المدخل الذي يلجه الشيطان..لقد دمرتن بمثل هذه السهولة الرجل صورةَ الله " و يقول القديس سوستام عن المرأة : " إنها شر لا بد منه، و آفة مرغوب فيها، و خطر على الأسرة و البيت، ومحبوبة فتاكة، ومصيبة مطلية مموهة "، و يقول القديس جيروم في نصيحته لامرأة طلبت منه النصح : " المرأة إذن هي ألد أعداء الرجل ، فهي المومس التي تغوي الرجل إلى هلاكه الأبدي ، لأنها حواء ، لأنها مثيرة جنسياً ". و يتساءل القديس أوغسطين لماذا خلق الله النساء ؟. ثم يقول " إذا كان ما احتاجه آدم هو العشرة الطبية، فلقد كان من الأفضل كثيراً أن يتم تدبير ذلك برجلين يعيشان كصديقين بدلاً من رجل و امرأة "، ثم تبين له أن العلة من خلقها هي فقط إنجاب الأولاد ، و منه استوحى لوثر فقال: " إذا تعبت النساء أو حتى ماتت فكل ذلك لا يهم ، دعهن يمتن في عملية الولادة ، فلقد خلقن من أجل ذلك ". و عقدت الكنيسة مؤتمرات غريبة لبحث أمر هذا الكائن ( المرأة ) ، ففي القرن الخامس عقد مؤتمر ماكون للنظر هل للمرأة روح أم لا ؟ و قرر المؤتمر خلو المرأة عن الروح الناجية . و قال القديس جيروم: " المرأة عندما تكون صالحة تكون رجلاً ".أي شذت عن مثيلاتها الإناث فكانت مثل الرجال . و في عام 586م عقد مؤتمر لبحث إنسانية المرأة، ثم قرر المؤتمر بأغلبية صوت واحد بأن المرأة إنسان خلق لخدمة الرجل. و بعد ظهور البروتستانت في القرن السادس عشر عقد اللوثريون مؤتمراً في وتنبرج لبحث إنسانية المرأة. هذه هي منزلة المرأة في النصرانية فهل يمكن لنصراني أن يعترض على المرأة في الإسلام بينما دينه ينظر إلى المرأة بهذا الازدراء ، في حي كرم الإسلام المرأة وأعلى شأنها أكثر من أي دين آخر، وأكثر من أي فلسفة أو مذهب أرضي. وأما بخصوص التعدد فنحن نرى أن الكتاب المقدس قد قص علينا حال رجال كانوا معددين بنسوة كثيرات وليس في مجمل الكتاب المقدس تصريح بتحريم التعدد كيف وقد كان سادة أنبياء بني إسرائيل معددين كسليمان عليه السلام، وسوف نذكر في هذه العجالة بعض النصوص التي تدل على إقرار التعدد ، فمن ذلك ما جاء في سفر أَخْبَارِ الأَيَّامِ الثَّانِي الإصحاح الحادي عشر الفقرات 18-21: " وَتَزَوَّجَ رَحُبْعَامُ مَحْلَةَ ابْنَةَ يَرِيمُوثَ بْنِ دَاوُدَ وَأَبِيجَايِلَ بِنْتَ أَلِيآبَ بْنِ يَسَّى، فَأَنْجَبَتْ لَهُ ثَلاَثَةَ أَبْنَاءٍ هُمْ يَعُوشُ وَشَمَرْيَا وَزَاهَمُ. ثُمَّ تَزَوَّجَ مَعْكَةَ بِنْتَ أَبْشَالُومَ، فَأَنْجَبَتْ لَهُ أَبِيَّا وَعَتَّايَ وَزِيزَا وَشَلُومِيثَ . وَأَحَبَّ رَحُبْعَامُ مَعْكَةَ ابْنَةَ أَبْشَالُومَ أَكْثَرَ مِنْ سَائِرِ نِسَائِهِ وَمَحْظِيَّاتِهِ، وَكَانَ قَدْ تَزَوَّجَ ثَمَانِيَ عَشْرَةَ امْرَأَةً، وَكَانَتْ لَهُ سِتُّونَ مَحْظِيَّةً، أَنْجَبْنَ لَهُ ثَمَانِيَةً وَعِشْرِينَ ابْناً وَسِتِّينَ بِنْتاً. وفي نفس السفر الإصحاح الثالث عشر ، الفقرة 21: وتشدد أَبِيَّا قُوَّةً. وَتَزَوَّجَ أَرْبَعَ عَشْرَةَ امْرَأَةً انْجَبْنَ لَهُ اثْنَيْنِ وَعِشْرِينَ ابْناً وَسِتَّ عَشْرَةَ بِنْتاً " وفي سفر صموئيل الأول الإصحاح الأول الفقرات 1- 2 : " كان رجل من رامتايم صوفيم من جبل أفرايم اسمه ألقانه بن يروحام بن أليهو بن توحو بن صوف . هو أفرايمي . وله امرأتان اسم الواحدة حنة واسم الأخرى فننة " وحنة هذه هي أم صموئيل الأول . فهذه بعض مما في الكتاب المقدس من صور التعدد ليس بأربع فقط بل بأكثر من ذلك ، فكيف يعيب علينا النصارى ما نص عليه كتابهم الذي يعظمونه !! أما لماذا أباح الله للرجل أن يعاشر أربع زوجات ولم يجعل ذلك للمرأة، فأقول حاولي أن تتصوري امرأة تزوجت بأربع رجال كيف سيكون حالها ؟! في أي بيت ستسكن ؟ وإذا اختلف الأزواج فيمن يعاشرها أولا، وفي أي وقت ؟ وأيهم له الحق المقدم في ذلك ؟ وإذا ولدت ابنا فأبن من سيكون ؟ ثم هل ستفي بعد ذلك بالتزاماتها كزوجة تجاه هؤلاء الأربعة في تربية الأولاد والقيام برعايتهم، فضلا عن القيام بمتطلبات الزوج الأخرى .. يا للمسكينة !! يا لتعيسة الحظ تلك التي تزوجت أربع رجال ما أشقاها وأتعسها .. هل تود أي امرأة عاقلة أن تكون مكانها !! أظن أن الجواب قطعا سيكون لا وألف لا . وفي هذه اللاءات يتبين مدى رحمة الإسلام وشفقته بالمرأة إذ جعلها زوجة لرجل واحد ولم يساوها بالرجل في إباحة التعدد، فيالعظمة الإسلام ما أروعها، فهو كالذهب الخالص لا يزيدها الطرق إلا لمعانا ولا يزيده الطعن إلا دلالة على حسنه وبهائه . أما إباحة التعدد للرجل فهو مشروط بالعدل ابتداء، : ( وإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة ) النساء 3 ومن خالف فهو عاص لله مستحق لعقوبته . والحكمة في إباحته كثيرة منها أن الرجال أكثر تعرضا للقتل، فالحروب تذهب من الرجال بلا شك أضعاف مما تذهب من النساء، وبناء على ذلك فستظهر مشكلة يجب علاجها وهي كثرة النساء وقلة الذكور فكيف تقضي المرأة شهوتها ولا سبيل شرعي لذلك إلا عن طريق الزواج، ما يجعل القول بإباحته ضرورة يفرضها الواقع. الثاني: أن في التعدد معالجة للنقص الطبيعي الذي قد يحصل في بعض المجتمعات فيكون عدد مواليد الإناث أكثر من عدد مواليد الذكور فهل يقضى على بقية النساء بالعنوسة الأبدية هربا من التعدد !! الثالث: أن الرجل قد يتزوج امرأة فلا تلبي له حاجته نظرا لمرضها أو قلة جمالها ، فهو بين خيارين إما أن يطلقها وإما أن يمسكها ويتزوج أخرى، لا شك أن الخيار الثاني هو الخيار الأنسب والأليق بوفاء الرجل ومرؤته . ولا يظن القارئ أن مرض المرأة أو قلة جمالها شرط لإباحة التعدد فهذا لا أصل له من الشرع، بل إباحة التعدد حتى لمن كان متزوجا من امرأة حسناء جميلة صحيحة فله أن يعدد ويتزوج إلى الرابعة بشرط العدل والقدرة على الوفاء بمتطلبات الزواج. وأحب أن أضيف للأصدقاء المسيحين ( فاقد الشيء لا يعطيه ) فهذا أعتقد أنه سيكون جواب كافي للأنسة النصرانية وقد أضفنا عليها بعض الإضافات، نسأل المولى عز وجل أن يهدي ضال عباده إنه على كل شيء قدير ...سبحانك الله وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك .... :36_13_3:

    محمد

  3. سلام المسيح معكن ولكن الشكر لما تقدمنه من الدراسات الى المسلمات المغلوبات على امرهن. هنا اريد توضيح مكانة المراءه المسلمه في نضري وما هي قيمتها في المجتمع الاسلامي ما هي السلعة ؟ وما هو الفرق بين السلعه والمراءه المسلمه...؟ السلعه هي شيء جماد معترف به تنقل من مكان إلى أخر تعرض وتباع وتشترى ولا تترك بدون صاحبها حتى لايسرقها أحد الماره اويستخدمها وتغلف او توضع في كرتون او معلبه حتى لايراها الا من يشتريها وحتى لا تصبح فرجة لكل من هب ودب فتنزل قيميتها من أعين المشترين ،ويحق للمشتري أن يشتري واحده او اكثر من سلعة في وقت واحد او حسي ما يريد . والسلعة لا رأي لها ولا قرار في مصيرها ولاتختار من يشتريها او من يبيعها فهي جماد لا روح ولا فكر لذا ليس من حقها أن تختار لأننا مهما فعلنا بها لايضرها فهي شيئ مادي فقط ليس لديها احساس ولا عقل ولا كرامة يجعلانها تتأثر من هذه الفعل او تتضرر منه . وأهم مايميز السلعة هو عدم الاختيار ، فلايحق لها تختار من يشتريها لأن مالكها هو المسؤول عن هذا الشيئ ولاتختار تغليف كتلتها لأن مالكها هو من يقرر تغليفها ولاتختار كيفية استخدامها ولا المجال الذي توضع فيه خيرا كان او شرا شريفا او عكس شريف . السلعة بأختصار هي كتلة لها جحم وفراغ تملئه لاتختار ولا تتصرف بنفسها كما تشاء لا في الخير ولا في الشر ولا بينهما . ...........‏ والآن لنرى من تتصف بهذه الصفات ومن لاتتصف بها ....... من نوعي المرأة : المرأة المسلمة لاتختار الزوج بل تباع له عن طريق الخطبة من الاهل مثل السلعة يأتي المشتري ليطلبها من البائع واما يقبل أن يبيعها او يرفض . سيقولون لا المرأة يحق لها أن تقبل او ترفض وليس وليها. ولكن هل تستطيع أن تذهب امرأة بدون وليها لتعقد عقد زواجها أم سيكون العقد باطل وهل تستطيع امرأة أن تتزوج خاطب اعجبها ووليها رافض ؟ والخطبة نفسها بيع وشراء حتى وأن كان بموافقتها فبالتأكيد ستوافق لأنها أن لم توافق لم تتزوج كل عمرها فتوافق مجبرة .اما المراءه الحره فهي تختار زوجها بنفسها عن طريق التعارف والحب فأذا عجبها وأحبته وتبادلا ذالك الحب والاعجاب واتفقوا فستتزوجه بكل حرية واقتناع لأنه زواج عن اختيار كلي. سيقولون أن هذه امرأة رخيصة وتعيش مع رجل بدون زواج . صحيح أنه من الخطأ أن تعيش امرأة مع رجل بدون زواج ولكن رغم هذا هي حرة وليست سلعة لأنها هي من اختارت ذالك ولم يجبرها أحد عليه ولكن عندما تجبر امرأة على رجل بأسم الزواج في بلادنا ماذا نسميها ؟ أليست سلعة . الحره لاتجبر لا على الزواج بكل اشكاله ولا على أن تعيش مع رجل بدون زواج وهناك نساء يفضلن الزواج أخريات يفضلن العيش مع رجل بحرية وهذا أختيارهن سواء كان خطأ أم صواب لأنهن هن من قررن طريقة حياتهن بدون اجبار وهكذا لانستطيع أن نقول أن الكافرة سلعة رخيصة لأن السلعة لاتختار ولاتتصرف بنفسها وهي اختارت وتصرفت بنفسها مثل ما أختارها شريكها وعملا نفس العمل فأذا كانت المرأة بهذا الشكل سلعة رخيصة فأن الرجل ايضا هو كذالك. في حين المرأة المسلمة تكون عرضة للاختيار فقط فأن لم يختارها أحد لاتتزوج أبدا ويطلق عليها لقب (بائرة) وهو مأخوذ من وصف السلعة الكاسدة التي يطلق عليها نفس الوصف......هناك . المرأة المسلمة يتزوج زوجها من ثلاث فوقها والسلعة كذالك يؤخذ منها اكثر من واحدة . اما الغير مسلمه فلا يحلم زوجها أن يتزوج عليها ولو في الخيال لأنها انسانة مساوية له في الحقوق والانسانية فأذا كان من حقه أن يتزوج عليها فيكون من حقها هي ايضا أن تتزوج عليه لأن ستكون اسبابها نفس اسبابه فهي ليست سلعة تنتهي صلاحيتها او ينوع بها فالكل في عرفهم البشري أنسان . ...... ارجو ان تلاحض المراءه المسلمه وتتفهم قيمتها الانسانيه ومكانتها كانسان خلقها الله لتكون شريكه في حيات الرجل وليست سلعه يحتكرها حسب اهوائه ونزواته الشيطانيه . ان الحريه لا تعطى بل تنتزع ..... وكما قال الشاعر .... اعطني حريتي اطلق يدي.... انني اعطيت ما استبقيت شئ...

    ابو النور

  4. الدليل من الانجيل على الحجاب والنقاب ------------الحجاب في الكتاب المقدس ////////////////////// - الحجاب واجب على المرأة المسيحية ...لتكون مؤمنة !!! ( لا تتشبهن بهؤلاء النساء أيتها المسيحيات إذا أردتن ان تكن مؤمنات. اهتمي بزوجك لترضيه وحده. وإذا مشيت في الطريق فغطي رأسك بردائك فإنك إذا تغطيت بعفة تُصانين عن نظر الأشرار رِسَالَةُ بُولُسَ الْرَّسُولِ الأُولَى إِلَى أَهْلِ كُورِنْثُوسَ اَلأَصْحَاحُ الْحَادِي عَشَرَ 5وَأَمَّا كُلُّ امْرَأَةٍ تُصَلِّي أَوْ تَتَنَبَّأُ وَرَأْسُهَا غَيْرُ مُغَطّىً فَتَشِينُ رَأْسَهَا لأَنَّهَا وَالْمَحْلُوقَةَ شَيْءٌ وَاحِدٌ بِعَيْنِهِ. 6إِذِ الْمَرْأَةُ إِنْ كَانَتْ لاَ تَتَغَطَّى فَلْيُقَصَّ شَعَرُهَا. وَإِنْ كَانَ قَبِيحاً بِالْمَرْأَةِ أَنْ تُقَصَّ أَوْ تُحْلَقَ فَلْتَتَغَطَّ. رِسَالَةُ بُولُسَ الْرَّسُولِ الأُولَى إِلَى أَهْلِ كُورِنْثُوسَ اَلأَصْحَاحُ الْحَادِي عَشَرَ 13احْكُمُوا فِي أَنْفُسِكُمْ: هَلْ يَلِيقُ بِالْمَرْأَةِ أَنْ تُصَلِّيَ إِلَى اللهِ وَهِيَ غَيْرُ مُغَطَّاةٍ؟ \\\\\\\\النقاب في الكتاب المقدس ///////////////////////////// النقاب الكامل واجب على المرأة المسيحية ....!!!!! (يكون مشيك ووجهك ينظر إلى اسفل وأنت مطرقة مغطاة من كل ناحية.ابعد من كل حميم غير لائق يكون في حمام مع ذكور. كثيرة هي اشراك الفسقة.لا تستحم امراة مؤمنة مع ذكور. واذا غطت وجهها فتغطيه بفزع من نظر رجال غرباء. وإلا فكيف تدخل إلى حمام وهي مكشوفة مع ذكور). ملاحظة : جرت العادة في الدولة الرومانية أيام المسيح وحواريوه أن تكون الحمامات عامة للجميع نساء ورجال. والحميم : يُقصد به أي غسيل بالماء ...سواء للطهارة أو الأستنجاء أو حتى غسل الوجه فقط أو اليدين . سِفْرُ نَشِيدُ الأَنَاشِيدِ اَلأَصْحَاحُ الرَّابِعُ 1هَا أَنْتِ جَمِيلَةٌ يَا حَبِيبَتِي هَا أَنْتِ جَمِيلَةٌ! عَيْنَاكِ حَمَامَتَانِ مِنْ تَحْتِ نَقَابِكِ. شَعْرُكِ كَقَطِيعِ مِعْزٍ رَابِضٍ عَلَى جَبَلِ جِلْعَادَ. 3شَفَتَاكِ كَسِلْكَةٍ مِنَ الْقِرْمِزِ. وَفَمُكِ حُلْوٌ. خَدُّكِ كَفِلْقَةِ رُمَّانَةٍ تَحْتَ نَقَابِكِ. سِفْرُ إِشَعْيَاءَ اَلأَصْحَاحُ السَّابِعُ وَالأَرْبَعُون 2خُذِي الرَّحَى وَاطْحَنِي دَقِيقاً. اكْشِفِي نُقَابَكِ. شَمِّرِي الذَّيْلَ. اكْشِفِي السَّاقَ. اعْبُرِي الأَنْهَارَ

    محمد

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً