31.05.09
جدل بعد حكم إسقاط الجنسية عن 30 ألف مصري متزوجين من عرب إسرائيل | DA070125

معتز الدمرداش - نبيه الوحش - شكري الشاذلي - برنامج 90 دقيقة - الوجه الحقيقي للإسلام

Share |

مشاهدات 9513

تعليقات 2

جدل بعد حكم إسقاط الجنسية عن 30 ألف مصري متزوجين من عرب إسرائيل - نبيه الوحش: هؤلاء صهاينة وخونة لبلادهم ولابد من إعدامهم - شكري الشاذلي: مصر في كارثة لوجود وجود محامي جاهل زي نبيه الوحش.



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض

تعليقات
2 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. طبعا هدا ما تركى لنا الاسلام من مكاريم الاخلاق..!اما عن زواج الرسول من السيدة عائشة لا يختلف عنه الزواج الحالى في مصر او غيرها من البلدان المسلمة.و مهما حولوا المسلمون اعطاء للعالم التبريرات و تفسيرات و المغلاطات حول زواج الرسول هدا لم يمكن للكدب و الجهل ان يتهكم عل اهل العلم والعقل. و قالوا ان لكم فر رسول اللة اسوة حسنة.!???? والله يحفضنا

    jugurtha

  2. جراسا نيوز - ما هو موقف نبيه الوحش من اغنياء العرب السعوديين والخلجيين من هتك عرض المصريات وترك 15000 طفل مصري عالة على الحكومه المصريه تغص بهم الشوارع المصريه ؟. اين هي دعاويه ضد هؤلاء العرب المسلمون يهتكون عرض المسلمات وتركهن؟. حذر على جمعة مفتى الديار المصرية من ظاهرة زواج 'القاصرات' في بعض القرى¡ واستغلال الصغيرات جنسياّ بغرض المال دون معاقبة المتسببين في ذلك. وأفتى جمعة "أن الأب الذي يزوج ابنته القاصر لرجل في عمر جدها يعتبر 'فاسقا'¡ وتسقط ولايته على أبنائه¡ ولابد من العقاب الرادع لكل من الأب¡ والأم¡ والوسيط¡ ومن يحرر عقد الزواج". وجاءت الفتوى على خلفية القبض على أبوين¡ ومحام¡ وسمسارة بتهمة تزويج طفلة لا تتجاوز 14 سنة لعجوز عربي عمره 73 سنة¡ في مقابل 10 آلاف جنية للأبوين¡ و4 آلاف جنية للمحامي والسمسارة. وقالت وزارة الأسرة والسكان "أن زواج الاثرياء العرب من القاصرات يزيد على 40 ألف سيدة¡ وتواجه معظمهن مشاكل يومية¡ بالإضافة إلى أبنائهن البالغ عددهن 150 ألف طفل". وأوضحت "أن بعض العرب يهربون من الأطفال¡ والبعض الآخر يمنع الزوجة من الإنجاب¡ وآخرون يجبرونها على بعض الممارسات غير الأخلاقية¡ بالإضافة إلى أخذهن إلى بلادهم ليعملن خادمات لزوجاتهم هناك". وكشفت عن دراسة قامت بها في ثلاث مراكز بمحافظة 6 أكتوبر¡ وشملت عينتها العشوائية ألفي فتاة¡ وكانت نتائجها مرعبة¡ حيث بلغت نسبة زواج القاصرات 74% من إجمالي الزيجات¡ بينما بلغت نسبة الزواج العرفي بالمحافظة 29% وأرجعت أسباب انتشار هذه الزيجات¡ إلى انخفاض مستوى دخل الأسرة¡ وانخفاض المستوى التعليمي لها¡ وكثرة عدد الأبناء¡ والهروب من السن القانوني للزواج 18 سنة¡ إضافة إلى رغبة الفتيات في مساعدة أسرهن اقتصاديا. ويرى الدكتور محمد الشحات الجندي 'الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية' "أن زواج الفتيات الصغيرات يجعل الفتاة سلعة تباع وتشتري¡ خاصة إذا كان زواجاً عرفياّ". وأوضح "أن هناك فتيات في ريف مصر يتزوجن أكثر من مرة في العام الواحد تحت مسمي الزواج العرفي بهدف الحصول علي أكبر قدر من المال¡ وهو زواج متعة محرم شرعاً في جميع المذاهب¡ ويفتقد التكافؤ بين الرجل والطفلة التي يتزوجها". وحملت الدكتورة سعاد صالح 'عميد كلية الدراسات الإسلامية السابقة بجامعة الأزهر' الفضائيات الدينية المسئولية¡ خاصة السلفية منها¡ حيث قالت "إن كثيرا من هذه القنوات السلفية تستشهد بزواج السيدة عائشة 'رضي الله عنها' من رسول الله 'صلي الله عليه وسلم' لتروج لزواج الفتيات الصغيرات¡ وهذا خطأ لأن الفترة التي تم زواج الرسول منها كانت تشهد باكتمال التكوين الجسدي للفتيات في هذه السن¡ والرسول الكريم لا يتساوى بالأثرياء العرب¡ وهذه مقارنة غير عادلة". وكانت منظمات المجتمع المدني الحقوقية¡ والنسائية نظمت حملة في مطلع العام الحالي تحت عنوان 'مش للبيع' لمناهضة زواج الفتيات القاصرات من أثرياء عرب¡ وطالبت الحكومة بتعديل قانون الأحوال الشخصية¡ وشروط توثيق عقود زواج المصريات من أجانب لوقف انتشار الظاهرة.

    ابو الوفاء

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً