فيديو  قناة الحياة  أمور  الله  الأخ رشيد  الإسلام  غريبة
هل أعجبك هذا الموضوع؟
نعم
1833
لا
1360
يمكنك المشاركة مرة واحدة فقط

07.07.11
223 - أمور غريبة عن الله في الإسلام | DR150223

الأخ رشيد - سؤال جرئ

Share |

مشاهدات 13818

تعليقات 5



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
5 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. بإسم الله الآب والـأبن الرحمن والروح القدس الرحيم الإله الواحد الأحد القدوس له المجد والسجود والتعظيم الأخ الحبيب : م /أسامة الظاهر ... السلام من إلهنا ملك السلام يملأ حياتك لم أتعود التعليق لمدة طويلة لحسباني بعدم جدواه واليوم أوقفني في كلامك عدة ملاحظات وللعلم هذه أول مرة لي مداخلة في هذا الموقع وقد ترددت كثيراً ولتعلم إنما دافعي محبتي والله وحده الذي يعلم لا دفاعاً ولا هجوماً ولا حتي لمجرد الجدال .. أعتذر لمقدمتي الطوال .. ولندخل في الموضوع من قراءتي لتعليقاتك وجدت بعدك عن منطق الحقيقة في قراءة التاريخ وربما سماعاً أو تلقيناً مقلوباً بأسلوب الإسقاط ملعوباً وهذا منذ القدم إسلوباً سياسياً معرفاً مفهوماً يطلقون عليه مثلاً مشهوراً بأن { عايرت العاهرة الحرة} فنراك ترمينا بالعداء والكراهية للإسلام لمجرد أننا في سنوات آواخر الزمان وقد فاض بنا كيل الصبر والحب علي الجراح والهوان والتجريح في الليل قبل النهار من شيوخ الإسلام وقبل قرآنه وأحاديث المبعوث سفاحاً لمن لا يخضع صاغرأ ذليلاً للإسلام وبعد تكميم الأفواه طيلة قرون الزمان فقط لعدم سماع بكاء وأنين المطحونين تحت سنابك خيول جيوش الغزاة المحتلين – أقصد الفاتحين المحتلين – خرجوا يقرأون ما في الكتب الإسلامية والتي أنتم عنها مسحورين في غيبوبة السحر اللعين الذي لم تقوي عليه حتي اليوم المعوذتين فأخذتكم الصدمة فتحسبون ذلك عداءً وما هو سوي أدق عقائدكم وإيمانكم والمخفي عنكم من قبل شيوخكم الذين يبهرونكم بالتهجكم و التهكم علي إيماننا ومن الحق المقلوب بقول ظاهره جميل براق خداع أنكم تكرمون العذراء ومن الدين الوحيد الذي هو الإسلام ... أضحكتتني يا أخي يا سلام ... أما باقي الأديان فلا .. لا تستطيع أن تكتب ... ومنها المسيحية تجمعها ... لن أرد علي هذا الهراء و الادعاء مدافعاً إلا أن تأتي بالدليل علي كلامك فنصيحة يا أخي النقل دون العقل ليس فحسب نقصان للعقل إنما إغراق في الجهل . أما أن الإسلام كرمها بإطلاق اسمها علي إحدى قصائده فغير أن وقتها كان زمان تملق ومداهنة ومهادنة من حوله من النصارى فهذا التكريم لاق بالجن والمنافقين والفيل والعنكبوت وحرف (ص) وغيرها من المكرمين ولكنها الوحيدة التي آذاها حين لفق لها إتهام زناها ليدفعه عنها وخلط في نسبها حين دعاها أبنة عمران وأخت موسي وأخت هارون... إلخ تلك الجاهلات التي تعلن بوضوح وعلي المكشوف حقيقة فثم ( بعد الخديعة الكبرى علي أيدي بحيري وورقة وخديجة سمي محمد وبالبرهان إن تري فيما بعد) ثم تقول أو تشتكي لماذا لا يهاجم الأخ رشيد غير الإسلام؟ مؤكد عنده من الأسباب الكثير قادر علي توضيحها ربما أعظمها والتي من وجهة نظري وتتفق مع دافعي الرد والجواب عليك هو المحبة الخالصة لك ولكل من نتكلم بلغته ونقدر التواصل معه ليعرف أو يسمع عن محبة الرب العجيبة من نحوه والذي يشتهي بالحق خلاص نفسه من جحيم الموت الأبدي ومن لعنة عقوبته الأبدية وهذا رغم أهميته القصوى يعد الجانب السلبي نعم هو النجاة من عقوبة الموت ولكن الأعظم بما لا يقاس هم المصالحة والرجوع لحضن الله القدوس الذي أنفصل عنه جنس البشر بلوثة الخطية وحين نقبل الإيمان بخلاص الرب يسوع المسيح يطهرنا بدمه الثمين من لوثة الخطية ويقدسنا فيصالحنا ويؤهلنا للشركة النورانية في الحياة الأبدية التي لا يعبر عنها ولا يسوغ لكلمات البشرية التعبير عن سعادتها غير النهائية ما قال عنه الكتاب ملخصاً { ما لم تره عين و ما لم تسمع به أذن وما لم يخطر علي قلب بشر ما أعده الله للذين يحبونه .. أي للذين بالحق يؤمنون باسمه} هذا ما نتمناك وجميع الناس غير العارفين يدركونه فليس لكره أو بغضاء أو عداء ما يسمح الله الذي يأمرنا في كتابنا الأقدس (والذي تهينون الله بالغفلة والعجز بأنه محرف رغم اعترافكم إنه كتابه) أن نحب حتي الأعداء وبغير المحبة لا يكون لأحد فينا الرجاء ونخسر أبدية السماء وتقول قولاً من العجب حقاً هل محمد شتم نبيكم .. إلخ!!! وأريد سؤال ضميرك وهل هاجم وأتباعه الخلفاء من بعده حتي الإبادة الكاملة لشعوب قري وبلدان ومدن بأكملها عقيدة ودين بقدر ما فعلوا بالمسيحية وبالأكثر حتي يومنا هذا كان الأجدر بمنطقك وعقلنتيك التي ترفض الخرافات أن تسأل نفسك السؤال الذي تطرحه لماذا ترك الاسلام كل عقائد الشرك والفساد في حالها وتفرغ المجاهدون الإسلاميون في إحدى إياديهم آية السيف من سورة التوبة وفي اليد الأخرى بدلاً من السيف القنابل ليهدمون الكنائس ويمنعون الصلاة فيها في ذات الوقت الذي يسمحون بأماكن اللهو والفجور والمجون يمرح فيها شيوخ بني قريش ليحجون تكميلاً للفريضة وننتقل إلي قولك المنطقي إنك الناجي أن كان موسي علي حق وكذلك إن كان المسيح علي حق أو إن محمد علي حق ( يعني كما البسملة والقسم والطلاق ستنجو بالثلاثة حتي في الوضوء تتوضؤون بالثلاثة ألم تسأل مرة نفسك لماذا مع أنكم بالتوحيد الخالص تتباهون) فكيف تدعي الإيمان سواء بالعظيم موسي النبي أو بالأعظم السيد المسيح له كل المجد وأنت أبسط الأشياء تدعي بتحريف وضياع الكتب الإلهية التي أنزلت من السماء بكلام الله وضاع هذا الكلام الإلهي الذي تجعله باتهامك الباطل إلهاً عاجزاً خاملاً غافلاً لا يعلم لا غيبا ولا حتي حاضراً اختار أنبياء أهملوا وتسببوا في ضياع كلامه ومن ثم تسببوا في هلاك أتباعهما حاشا وتنزه الله الحق والعدل والنور عما يلقيه الشيطان عليكم ويدسه كما فعل في رسولكم المسحور الذي وجد مخرجاً في ألعوبة الناسخ والمنسوخ وأدعي زوراً علي الله بقول (( وما ننسخ من آية أو ننسها نأتي بخير منها أو مثلها)) وليبرر ويفبرك المفبركون فبأي حق تدعي بإيمان هما النجاة ..؟!! ثم أي من وصاياهما وكلامهما تعمل لتنال وعد النجاة معهما .؟؟ فهل حسبت أن الإيمان مجرد كلام أو أفكار لا يا أخي الإيمان ليس بلسان إنما بالقلب .. بالعمل ينتج ثماراً تليق بالتوبة وحياة الطهارة والبر والنقاء ( يقول كتابنا الأقدس التي ترمونه زوراً بالتحريف =+ أنت تؤمن أن الله واحد حسناً تفعل و الشياطين أيضاً يؤمنون ويقشعرون .... إذن .... أرني إيمانك بدون أعمالك وأنا بأعمالي أريك إيماني ... يا أخوتي .. لا يكن إيمانكم بالكلام ولا باللسان إنما بالعمل والحق) أما إن كان المسيح علي حق فهذا موضوع طويل إنما فقط لو إنك قرأت ما ورد عنه من فلتات رغماً عن كاتب القرآن بعين مفتوحه ستراه علي الحقيقة في وضوح الشمس يكفي أن تتأمل شعاع النور في كونه { كلمة الله وروحه} وتسأل نفسك بأمانة سؤال بسيط من سواه قيل عنه ذلك وهل هناك فرق بين الله وكلمته وروحه وان وجد فما هو وكيف يكون .؟!! أما أنك مع محمد من الناجين أولاً ليس علي الإطلاق نحسدك من أي نوع لا الذي يفلق الحجر ولا غيره فكله من الشيطان وتفشل وفشلت معه المعوذتين المسروقتين من رقي كهان أوثان العرب فيما سموه بعد بالجاهلية { ولا فرق} أما نحن فبقوة صليب إلهنا نسحق الشيطان تحت الأقدام إنما كما سابقاً هو الحب يدفعنا رغبة ننقذك من مصير هلاك الأبدية حين يأتي السيد المسيح والذي تؤمن أنه سيأتي وقريباً دياناً حكماً مقسطاً وتجد نفسك محكوماً عليك ولن تجد عذراً سوياً ولكن هل سألت نفسك عفوياً في لحظة تخلو لذاتك وتقف أمام مرآتك وتسألها ولو لنسبة من المئوية وماذا إن يكن محمد (فثم) كاذباً مدعياً ودعوته ضلالة أسطورية وقرأنه أبيات قصائد شيطانية .؟؟!!! أفما ستكون بالثلاثة أنت هالك ومصيرك هوة النار الأبدية؟ أما عن باقي التعليق والخرافات والخزعبلات التي تحدثت عن عدم قبولك لها ففي المقالة التالية بنعمة إلهنا ومعونته القوية إن شاءت إرادته وأحيانا نرفع قلوبنا لعرش نعمته يهبنا السلام ويشملك برعايته ويشرق بنور محبته في قلبك لتري نعمة خلاصه ومجد أبديتك وحلاوة حريتك له المجد والعزة والسجود إلي الأبد آمين

    مرقوريوس المصري

  2. 112 - GO BACK TO YOUR HOMET H USA (زائر) 23/09/2011 م، 02:59 صباحاً (السعودية) 11:59 مساءً (جرينتش)وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ }البقرةIs this god language 120T H

    T H USA

  3. Osama: It is obvious that you do not understand Christianity or Islam. Rasheed is very well informed and an excellent researcher. You must know that he was Muslim. Do you have any idea the huge loss and risk he got himself in. Did you ask yourself why did he do that? That is becasue the extreme hate and violence in Islam AND the extreme love and peace in Christianity. These are very well documented in both the Bible and the Koran. We are in the 21st century, not any more in the 7th century. Islam cannot use the sword in the West to spread, now they use deception (takiyya), I have to admit, they became shampions in it. I invite you to read the Gospel with out any bias with open mind to live a true peaceful life and save your eternity.

    ronyvo

  4. يا سيد رشيد صدقني بان هناك دائما سؤالا يراودني ولا اعلم اجابته صدقا ..الك ان تساعدني بالاجابة عليه ان امكم وشكرا: السؤال:((لماذا كل هذا العداء للاسلام )) هل تعلم بانه الدين الوحيد على الكرة الارضية الذي يجل ويعظم قيمة المسيح .. هل تعلم بان باقي الاديان تنظر للمسيح على انه ابن....(لا استطيع كتابتها) هل تعلم بان امنا مريم ام المسيح هي سيدة نساء اهل الجنة وانها قديسة ولها قيمتها عندنا .. هل تعلم باني انتظر المولودة على شغف لاسميها باسم مريم تقربا وتكريما من امنا مريم ..هل تعلم بان اسماء ابنائي محمد وعيسى وابراهيم... السؤال لماذا لا تهاجمون البوذيون واليهور والكونفيشسييون وعبدة البقر والدواب ... لماذا سيدنا محمد بالذات .. هل شتم نبيكم او قتل الاهكم او طعن بنسبه واصله ووالده .. عن اي منطق تتحدث يا سيد رشيد وانت تستخدم لغة المنطق واي منطق هذا... يا سيدي كن كما شئت واعبد ما شئت وانا ساكون ما شئت كذلك.. فان كان موسى على حق فاني قد نجوت وان كان المسيح على حق فاني قد نجوت وان كان محمد على حق فاني قد نجوت ... هل تحسدوننا على هذا ... ماذا افعل حتى ترضى يا سيدي الرشيد صاحب المنطق العلمي.. تريني ان اؤمن بخرافات لا اصل لها ونحن بدولة العلم الحديث ولا مجال به لخزعبلات وخرافات الاديان ايا كانت؟ ماذا تريدون منا ؟ تريدون ان نؤمن بالاه قد مات لبضع ايام او سويعات او دقائق اوثواني حتى ترضون عنا....ماذا فعل بكم محمد حتى تعادوه هذه المعاداه... هل قتل سبعين الفا منكم في بيت المقدس ام تحالف مع التتار ليقتل مسلمي دمشق ويلقي بالمشروب على الكنائس... صدقني لا اتهكم ولا يصح مني ذلك...هل جنده سرقو وقتلو ونهبو واغتصبو عشرة الاف مسيحية في سربرينيتشا... ماذا تريد من محمد ؟؟ يا سيدي العزيز انا لست مسيحيا ولكني الوحيد على الارض الذي يؤمن بان هناك شخصا اسمه المسيح ابن مريم..ماذا افعل لتقبلني ولا تعاديني في ديني واهلي وعرضي ومالي...لا تقلي انظر لحرية المسيحية في اوروبا ..لانك تتعامل مع اوروبا الليبرالية وليست اوروبا المسيحية وما نهضت اوروبا الا بعدما تخلت عن المسيحية .. يا سيدي اترك محمد وشانه

    م.اسامة الظاهر

  5. اولا ان الحديث الذي روي على ان محمد قد قال واجاب صحيح ولكن كلام محمد في الحديث كله تاليف وكذب كان محمد يلعب بهم لعب ويضحك عليهم وهم يصدقونه لان كلامه خيالي وليس له اثبات على انه خطء فعلا محمد كان ذكي لكن مع الاسف كان ذكائه الكذب لان الجالسين معه كانوا في ذلك الفترة فترة انعدام العلم كانوا جهلة وبما ان الانسان يخاف من الموت وكان رجاء الانسان الجنة فليس في اليد حيلة الا تصديق الاكاذيب اما من ناحية سفر الرؤية في الانجيل فهو ليس كلام الله وانما احلام ولا اعتقد انه من الصحيح ان تؤمنوا بكلام احلام مع كل احترامي وتقديري بما تؤمنون اما من ناحية على ان الله هو خروف كرمز للفداء فانا اعتقد انه صح لانه موافق للعقيدة المسيحية ولكن الله عند المسلمين شيئ عظيم جدا وجبار لذلك لا تدخل في عقله على ان الله خروف حتى ولو كان رمز للفداء واخيرا ان الانسان كائن حي كباقي الكائنات الحية وان فائدة الدين له هو الامل واعتقد انه يحتاج الى دين لان البشرية حاليا تفكيرها لم يصل الى فهم الحياة والحلقة كانت مسللية رغم اني انقهر على السيد رشيد بانه يضيع عمره بالخرافات والاكاذيب والقصص والاحلام والمزامير مع كل احترامي له وهو بالاخر هو المسؤل بما يؤمن وله حياته وهو حر بها ولا اعتقد انه يؤذي احد بما يؤمن

    ss

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً